Ibrahim Tlig

Ibrahim Tlig

يَا من لهُ سترٌ عليّ جميلُ . . هل إليكَ إذا اعتذرتُ قبولُ أيّدتني وَ رحمتني وَ سترتني . . كرَماً فأنتَ لمن رجاك كفيلُ وَعصيتُ ثمّ رأيتُ عفوكَ واسعاً . . و